ماهي اعراض الناسور العصعصي؟

ماهي اعراض الناسور العصعصي؟

السمنة وكثرة الجلوس وعدم الحركة، قد يكون لها الكثير من الآثار السلبية على صحة الإنسان، ولكن هل تعلم أن هذه العوامل قد تزيد من فرصة الإصابة بما يُعرف بالناسور العصعصي، وهو من المشكلات الشائعة التي تُصيب عدد كبير من الأشخاص، وتؤدي إلى الكثير من الأعراض المزعجة التي تدفع المرضى للبحث عن علاج فعال لهذه المشكلة، والسؤال عن ماهي اعراض الناسور العصعصي؟

والتعرف على إجابة سؤال ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ مهم للغاية، وذلك لأنه سيدفع المرضى للبحث عن استشارة طبية متخصصة ثم البدء في تلقي العلاج، وهذا الأمر يحمي المريض من الكثير من المضاعفات الخطيرة، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن أول أعراض الناسور العصعصي، وما هو الناسور العصعصي في المؤخرة، وهل الناسور العصعصي خطير؟ وسيجيبنا على كل هذه الأسئلة أحد أفضل الأطباء المتخصصين في هذا المجال الدكتور جرجس لاوندي – استشاري الجراحة العامة والأورام وجراحات السمنة المفرطة وتنسيق القوام – فأكمل معنا قراءة هذا المقال.

ما هو الناسور العصعصي؟

في البداية وقبل الحديث عن ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ دعنا نتعرف على ما هو الناسور العصعصي في المؤخرة، وما المقصود به؟ لكي نستطيع التعرف كيف يؤثر ذلك الناسور على المريض.

بدايةً يُعرف الناسور العصعصي باللغة الإنجليزية باسم (Pilonidal cysts) أو (pilonidal sinus)، والناسور العصعصي في المؤخرة هو كيس أو نفق أو ثقب صغير يتكون في ثنيات المؤخرة أو في أي جزء من نهاية العمود الفقري إلى المؤخرة، وبالتحديد عند منطقة العصعص، وهذا الجزء يُمكن أن يُصاب بالعدوى بسهولة، وعندما يُصاب هذا الشق بالعدوى فإنه يتحول إلى خراج أو كيس، ويُطلق كذلك على الناسور العصعصي في المؤخرة اسم الكيس الشعري لأنه غالبًا يحتوي على شعر متساقط وبعض الأوساخ وبقايا جلدية، وهذا ينتج عنه أول أعراض الناسور العصعصي والتي تكون في الغالب ألمًا شديدًا، وقد يُفرز الكيس أو يخرج منه صديد، وغالبًا تكون له رائحة قوية.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالناسور العصعصي

في ظل الحديث عن ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ يمكننا القول أن الناسور العصعصي هو حالة شائعة يمكن أن تصيب جميع الفئات بشكل عام، وإن كان هناك بعض الفئات أكثر عرضة للإصابة بالناسور العصعصي، ومن بين هذه الفئات ما يلي:

  • تشير الدراسات أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالناسور العصعصي من النساء بمقدار أربع أضعاف.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو زيادة الوزن أكثر عرضة للإصابة.
  • الأشخاص الذين يعملون في وظائف تتطلب الجلوس لفترات طويلة من الزمن أكثر عرضة للإصابة.
  • الأشخاص الذين لديهم شعر كثيف في منطقة العصعص أكثر عرضة للإصابة.
  • تظهر حالات الناسور العصعصي بشكل أكثر شيوعًا في الفترة العمرية التي تتراوح بين 20 و 35 عامًا.
  • الأشخاص الذين يرتدون ملابس ضيقة باستمرار، والتي قد تزيد من الاحتكاك وتهيج منطقة العصعص.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالناسور العصعصي قد يزيد من خطر الإصابة في بعض الحالات.

تجدر الإشارة إلى أن الناسور العصعصي في المؤخرة قد يُصيب المريض مرة واحدة، أو يُصيبه أكثر من مرة، وفي حالة عدم علاج المشكلة بدقة، فإن المريض قد يُصاب بالناسور العصعصي المزمن؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالخراجات باستمرار، وتكّون مساحة فارغة تحت الجلد، والآن بعد معرفتنا بالمقصود بالناسور العصعصي في المؤخرة دعنا نوضح في الفقرات القادمة ماهي اعراض الناسور العصعصي؟

ماهي اعراض الناسور العصعصي؟

بعد التعرف على الناسور العصعصي في المؤخرة، دعنا في هذه الفقرة نتعرف على إجابة سؤال ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ ونتعرف على أول أعراض الناسور العصعصي، ودعنا نوضح أنه في الغالب وفي بداية الإصابة، فإن المريض لا تظهر عليه أي أعراض، سوى أن الناسور يظهر على هيئة انخفاض صغير في الجلد يُشبه الدمل، ولكن مع مرور الوقت فإن الناسور يُصاب بالعدوى، وبمجرد حدوث ذلك فإنه يتحول إلى كيس مملوء بالسوائل أو خراج (أنسجة ملتهبة ومتورمة ويتجمع بها الصديد)، ومن هنا تبدأ أول أعراض الناسور العصعصي في الظهور.

لذلك يمكننا الإجابة على سؤال ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ بأنها هي علامات التهاب الناسور والتي تشمل:

  • الشعور بالألم في منطقة العصعص، ويزداد هذا الألم حدة عند الجلوس أو عند الوقوف.
  • تورم الكيس الذي تكون.
  • احمرار والتهاب الجلد فوق المنطقة المُصابة.
  • خروج صديد أو دم من الخراج، وهذا الأمر قد يسبب ظهور رائحة كريهة.
  • بروز الشعر من المنطقة المُصابة.
  • قد يتكون أكثر ثقب في الجلد.
  • الغثيان والحمى والتعب الشديد.

هل الناسور العصعصي خطير؟

بعد التعرف على إجابة سؤال ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ تجد الكثير من الأشخاص يتساءلون هل الناسور العصعصي خطير؟ وذلك بسبب الخوف من الإصابة ببعض المضاعفات الخطيرة، ودعنا نبدأ إجابتنا على سؤال هل الناسور العصعصي خطير بقولنا أن الإصابة بالناسور العصعصي مرارًا وتكرارًا والإصابة بالعدوى فيه بدون علاج، أو تلقي العلاج غير المناسب، فإن ذلك يؤثر على الجلد بشدة، ويزيد من فرصة تعرض هؤلاء الأشخاص إلى الإصابة بنوع من أنواع سرطانات الجلد يُعرف باسم سرطان الجلد الحرشفي، وبالإضافة إلى ذلك فإن مضاعفات الناسور العصعصي تشتمل على:

طرق علاج الناسور العصعصي في المؤخرة

في ظل الإجابة على سؤال ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ دعنا نوضح أنه يوجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها من أجل علاج الناسور العصعصي في المؤخرة، واختيار طريقة العلاج المناسبة تعتمد على العديد من العوامل مثل ما مدى سرعة التعافي، وهل أُصبت بناسور من قبل، أو هل أُصبت بعدوى جلدية في هذا المكان من قبل؟ واعتمادًا على ذلك يصف الطبيب طريقة العلاج الأمثل، والتي قد تشمل على:

  • وصف مضادات حيوية لتقليل خطر العدوى.
  • تصريف القيح من الخراج إذا لزم الأمر.
  • حقن الفينول في الناسور لتدميره، وهو خيار علاجي فعال للناسور الصغير أو متوسط الحجم.
  • استئصال الناسور بالكامل، وهو الخيار العلاجي النهائي لمعظم حالات الناسور العصعصي.
  • العلاج بالليزر، وهو إحدى الطرق الحديثة لعلاج الناسور العصعصي، ويُستخدم كبديل للعمليات الجراحية التقليدية.

في النهاية، نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال ماهي اعراض الناسور العصعصي؟ وخاصة أول أعراض الناسور العصعصي في المؤخرة، وتعرفنا كذلك على إجابة سؤال هل الناسور العصعصي خطير؟ والطرق المتاحة لعلاج الناسور العصعصي والعوامل التي تعتمد عليها، ولكن وجب علينا التنويه على أهمية اختيار أفضل الأطباء في علاج هذه المشكلة، لذلك إذا أردت الحصول على أفضل خدمة طبية وأفضل نتائج لعلاج هذه المشكلة، فلا تتردد في التواصل مع عيادة الدكتور جرجس لاوندي – استشاري الجراحة العامة والأورام وجراحات السمنة المفرطة وتنسيق القوام – واحجز موعدك من أجل التخلص من هذه المشكلة نهائيًا.

الأسئلة الشائعة

كيف اعرف ان عندي الناسور العصعصي؟

في البداية يظهر انخفاض بسيط في الجلد، ثم بعد الإصابة بالعدوى تبدأ أعراض الناسور العصعصي في الظهور، والتي من بينها الشعور بالألم، والتورم، والاحمرار، بالإضافة إلى خروج الصديد أو الدم من الخراج، وانتشار رائحة كريهة من مكان الإصابة.

هل يذهب الناسور العصعصي من تلقاء نفسه؟

في بعض الحالات قد يفتح الناسور ويفرغ ما داخله من تلقاء نفسه، ولكن في حالة عدم حدوث ذلك فيجب تلقي العلاج إما بتصريف الناسور أو العلاج بالليزر أو بالجراحة التقليدية.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *