افضل علاج للبواسير الخارجية

افضل علاج للبواسير الخارجية

افضل علاج للبواسير الخارجية البواسير من المشكلات الصحية التي تسبب انزعاجًا كبيرًا للمصاب، فهي تسبب له الكثير من الألم سواء أثناء التبرز أو حتى بعده، ولكن يجب التوضيح أن البواسير لها العديد من الأنواع، ومنها البواسير الداخلية والبواسير الخارجية، وتعد البواسير الخارجية أكثر ألمًا من البواسير الداخلية، كما أن اكتشاف البواسير الخارجية يكون أسرع وأسهل من البواسير الداخلية، وتؤدي البواسير الخارجية إلى العديد من الأعراض المزعجة التي تؤثر على جودة حياة المريض، لذلك يسعى العديد من المصابين للبحث عن افضل علاج للبواسير الخارجية يكون سريعًا وآمنًا في نفس الوقت.

وعند الحديث عن افضل علاج للبواسير الخارجية سوف نجد العديد من الطرق المتاحة للعلاج، ولكن من المهم اختيار أفضل الأطباء لاختيار الطريقة المناسبة، ولذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن علاج يقضي على البواسير نهائيا، بالإضافة إلى ذلك سوف نتعرف على مراهم لعلاج البواسير الخارجية، وسنتحدث عن ما يبحث عنه الناس وهو “علاج البواسير الخارجية بالمنزل تجربتي”، وذلك مع أحد أفضل الأطباء في علاج هذه المشكلة الدكتور جرجس لاوندي – استشاري الجراحة العامة والأورام وجراحات السمنة المفرطة وتنسيق القوام – فتابعوا معنا القراءة.

البواسير الخارجية

قبل البدء في الحديث عن افضل علاج للبواسير الخارجية، دعنا في البداية نتعرف على المقصود بالبواسير الخارجية، وأنواع البواسير الخارجية، وعامة البواسير الخارجية هي انتفاخ يحدث في الأوعية الدموية خاصةً الأوردة في منطقة الشرج وحول فتحة الشرج، وهذه الانتفاخات تكون ظاهرة ويمكن أن يشعر بها المريض، وتؤدي إلى العديد من الأعراض المزعجة، وتشير الدراسات إلى أن واحدًا من كل 20 شخص يعاني من مشكلة البواسير، مما يعني نسبة الإصابة بالبواسير تصل إلى 5%.

أما أنواع البواسير الخارجية فهي البواسير الخارجية غير المتجلطة أو العادية، وهي التي لا يحدث فيها تجلط في الأوعية الدموية المنتفخة، والنوع الثاني هو البواسير الخارجية المتجلطة، وهي البواسير التي يحدث فيها تجلط للأوعية الدموية، وهذا التجلط يؤدي إلى زيادة شدة الألم والأعراض التي يشعر بها المريض.

أسباب البواسير الخارجية

للتعرف على افضل علاج للبواسير الخارجية، يجب في البداية التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة، ومحاولة تجنب هذه الأسباب قدر الإمكان للوقاية من الإصابة من الأساس، والمساعدة في علاج المشكلة بعد حدوثها، وبالحديث عن أسباب البواسير عامة نجد أنها في الأساس تنتج عن زيادة الضغط في منطقة الشرج، مما يعيق من عودة الدم داخل الأوردة، وهذا يؤدي إلى تراكم الدم في الأوردة، ثم يؤدي إلى انتفاخ تلك الأوردة، لذلك نجد أن هذه الأوردة تكون أكثر عرضة للنزيف.

بعد التعرف على آلية الإصابة بالبواسير الخارجية، يمكننا القول أنه يوجد العديد من العوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بالبواسير، وأشهر هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالإمساك المزمن، والذي يعد من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، خاصة وأن الإمساك يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوردة في المنطقة السفلية من الجسم، لذلك سنجد عند الحديث عن افضل علاج للبواسير الخارجية نجد أن الوقاية من الإمساك تعتبر الخطوة الأولى والأهم.
  • أثناء الحمل، يزداد حجم الرحم مع نمو الجنين؛ مما يؤدي إلى زيادة الضغط على منطقة الحوض.
  • الإصابة بالإسهال المزمن قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.
  • الجلوس على المرحاض لفترات طويلة يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.
  • حمل أشياء ثقيلة باستمرار، يزيد من الضغط على الحوض؛ مما يزيد من فرصة الإصابة بالبواسير.
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • التاريخ العائلي للإصابة.
  • نقص الألياف في النظام الغذائي.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • التقدم في العمر.

أعراض البواسير الخارجية

لتحديد افضل علاج للبواسير الخارجية يجب في البداية التعرف على الأعراض التي تظهر على المريض عند الإصابة بالبواسير الخارجية، وذلك لأن هذه الأعراض هي ما تدفع المريض للبحث عن العلاج المناسب، ونجد أن البواسير الخارجية تؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض التي تشمل:

  • الشعور بحكة وتهيج حول فتحة الشرج، خاصة بعد التبرز.
  • قد تشعر بألم أو إحساس بعدم الراحة حول فتحة الشرج، خاصة عند الجلوس أو التبرز.
  • وجود كتلة أو أكثر بالقرب من فتحة الشرج، وهذه الكتل يمكن رؤيتها والشعور بها.
  • النزيف أثناء أو بعد التبرز، ويمكن ملاحظة ذلك في البراز، أو وجود آثار دم على الملابس الداخلية، أو على ورق الحمام بعد استخدامه.

من الجدير بالذكر أن بعض الحالات المُصابة بالبواسير لا تظهر عليها أي من الأعراض السابقة، ولكن البعض الآخر قد يظهر عليه بعض أو كل الأعراض التي ذكرناها، وحينها سيكون البحث عن افضل علاج للبواسير الخارجية أمر ضروري.

افضل علاج للبواسير الخارجية

بعد التعرف على الأسباب والأعراض التي تسببها البواسير الخارجية، دعنا في هذه الفقرات القادمة نتعرف على علاج يقضي على البواسير نهائيًا، ونتحدث عن “علاج البواسير الخارجية بالمنزل تجربتي” وعن مرهم لعلاج البواسير الخارجية

للمزيد عن :
الفرق بين الناسور والبواسير
نصائح بعد عملية البواسير

عند الحديث عن افضل علاج للبواسير الخارجية، نجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها، وهذه الطرق تشمل:

  • علاج البواسير الخارجية بالمنزل

في بداية الحديث عن افضل علاج للبواسير الخارجية، نذكر مجموعة من الإرشادات التي تساعد في علاج البواسير، وتساعد في التخفيف من الأعراض التي يشعر بها المريض، وهذه الإرشادات تشمل:

    • الجلوس في المياه الدافئة (حمام المقعدة) أكثر من مرة في اليوم، وهذه الطريقة تساعد في تخفيف التورم والحكة.
    • تنظيف منطقة الشرج بلطف، مع الاهتمام بنظافة هذه المنطقة بشدة.
    • استخدام كمادات المياه الباردة على منطقة الإصابة من أجل تخفيف التورم.
    • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين لتخفيف الألم.
    • كما أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف يُعتبر خطوة مهمة في علاج البواسير الخارجية، حيث أن الألياف تلعب دورًا في تليين البراز وتسهيل عملية إخراجه؛ مما يُقلل من الضغط على الأوردة ويُساهم في تخفيف الأعراض المرتبطة بالبواسير.
    • اشرب الكثير من الماء على مدار اليوم، حيث أن الماء يمنع الجفاف ويُساعد على تليين البراز.
    • ممارسة الرياضة بانتظام، حيث تُساعد الرياضة على تحفيز حركة الأمعاء وتنظم عملية الهضم.
    • إذا كنت تعاني من السمنة، فقد يساعد فقدان الوزن في تقليل الضغط على الأوردة في منطقة الشرج والمستقيم.

“علاج البواسير الخارجية بالمنزل تجربتي” هي إرشادات الهدف منها مساعدة المريض في السيطرة على الأعراض المزعجة التي تؤثر عليه، بالإضافة إلى محاولة تحسين حالة المريض وعلاج المشكلة.

  • مرهم لعلاج البواسير الخارجية

البحث عن مرهم لعلاج البواسير الخارجية يعد خيارًا شائعًا بين الكثير من الأشخاص، حيث يُعتبر هذا العلاج واحدًا من طرق افضل علاج للبواسير الخارجية، ونجد أنه يوجد أكثر من نوع من مرهم لعلاج البواسير الخارجية، إذ يمكن استخدام المراهم التي تحتوي على مخدر موضعي من أجل تخفيف الألم في المنطقة المُصابة، أو يمكن استخدام الكريمات التي تحتوي على الستيرويدات من أجل تخفيف الحكة والتهاب المنطقة، كما يمكن استخدام الكريمات التي تحتوي على كريم بندق الساحرة، والذي يساعد في تخفيف الحكة في المنطقة المُصابة.

واستخدام مرهم لعلاج البواسير الخارجية يهدف إلى تخفيف الأعراض التي يعاني منها المريض، إما عن طريق تسكين الألم بطريقة موضعية، أو المساعدة في علاج وتخفيف التورم والحكة والالتهاب المُصاب بهم المريض.

افضل علاج للبواسير الخارجية بالأدوية

بعد التعرف على “علاج البواسير الخارجية بالمنزل تجربتي” والتعرف على مرهم لعلاج البواسير الخارجية، يمكن القول أنه يوجد بعض الأدوية التي يمكن اللجوء إليها من أجل علاج البواسير الخارجية، وهذه الأدوية تشمل الملينات التي تعالج مشكلة الإمساك، بالإضافة إلى تناول المسكنات لتخفيف الآلام التي يشعر بها المريض.

افضل علاج للبواسير الخارجية بالجراحة

في حالات البواسير الخارجية الشديدة التي لا تستجيب للعلاجات الشائعة أو تعاني من مضاعفات خطيرة، قد يقترح الأطباء اللجوء إلى الجراحة كخيار علاجي، وفي حالة تجلط الدم داخل البواسير، فيمكن إجراء شق في البواسير من أجل تصفية الدم الموجود داخلها، والطريقة الثانية من الطرق الجراحية هي اللجوء إلى عملية استئصال البواسير بالكامل، ويمكن إجراء العملية بالجراحة التقليدية المفتوحة أو باستخدام تقنيات حديثة مثل الليزر.بالإضافة إلى الجراحة، يمكن للطبيب حقن مواد تعمل على تدمير البواسير وانكماشها، أو القيام بربط البواسير لمنع تدفق الدم إليها، ويختار الطبيب الطريقة المناسبة تبعًا لحالة المريض.

في الختام، يتضح لنا أن هناك عدة خيارات علاجية للبواسير، واختيار افضل علاج للبواسير الخارجية يعتمد على حالة كل مريض بشكل فردي، ولذلك من الضروري اختيار أفضل الأطباء المتخصصين في هذا المجال، الذين يمكنهم تقديم التقييم الصحيح واختيار الخطة العلاجية المناسبة، ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور جرجس لاوندي – استشاري الجراحة العامة والأورام وجراحات السمنة المفرطة وتنسيق القوام – لتتعرف على كافة التفاصيل التي تخص علاج يقضي على البواسير نهائيا.

 

الأسئلة الشائعة

كيف اتخلص من البواسير الخارجية في دقيقتين؟

يمكن السيطرة على الأعراض من خلال الجلوس في المياه الدافئة أو تطبيق الكمادات الباردة على منطقة الإصابة أو استخدام مرهم لعلاج البواسير الخارجية من أجل السيطرة على الأعراض سواء حكة أو ألم أو تورم.

ما هو علاج البواسير الخارجية المنتفخة؟

توجد العديد من الطرق المتاحة للعلاج سواء بالطرق المنزلية مثل الجلوس في المياه الدافئة أو تطبيق الكمادات الباردة، أو استخدام مراهم وكريمات للسيطرة على الأعراض، أو استخدام بعض الأدوية مثل الملينات والمسكنات، أو في النهاية اللجوء إلى العملية الجراحية سواء بالجراحة التقليدية أو من خلال الليزر.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *